من نحن

جمعية سنديانة الجليل

سنديانة الجليل هي جمعية تعمل حسب قوانين التجارة العادلة، وتنشط كمشروع اجتماعي منذ عام 1996. تعمل الجمعية على رفع قضية التغيير الاجتماعي وذلك بخلق مناخ يمكن النساء العربيات واليهوديات من التواصل، والعمل معا في انتاج زيت الزيتون الفاخر والفائز بعدة جوائز. كل الأرباح من النشاط التجاري للجمعية، يعاد استثمارها في مبادرات اجتماعية، مثل تشجيع دمج النساء في سوق العمل، تطبيق مبدأ اقتصاد اخضر مستديم، وبناء جسور بين المجتمعات المختلفة.

اكتشفوا كيف يخلق زيت الزيتون الامل


تُنتج سنديانة الجليل أنواع مختلفة من زيت الزيتون وفق مبادئ التجارة العادلة، وذلك بواسطة تعاون فريد من نوعه: يوم واحد، رسالة واحدة مشتركة- اذ قامت سنديانة الجليل بتنظيم لقاء جمع بين اولادا يهودا وعربا, لونوا معا رسومات زاخرة بالألوان، حيث قامت سنديانة باستخدامها لتشكل علامتها التجارية الجديدة لزيت الزيتون الخاص بها، وهو نفس الزيت التي تقوم أمهات الاولاد بإنتاجه، جنبا الى جنب. تحدثوا بلغتين مختلفتين، لكن جمع ووحد بينهم التنوع الغني في الألوان والاشكال، لقد نجح الأولاد، بدون أي جهد يٌذكر، خلق الجسور بين ثقافتين وبث الحياة في العلامات التجارية الجديدة لزيت الزيتون عالي الجودة الخاص بسنديانة، وقد تم إضفاء تغيير على العلامة التجارية، كلمة "بكر" استبدلت بكلمة " اخوة"، "إيجابي"، "امل" "سلام"، بحيث تنقل العلامات التجارية رسالة دعم وامل. كل قارورة من زيت زيتون سنديانة الجليل، تحمل داخلها طعم الحياة المشتركة. كل أرباح الجمعية تساهم في خلق فرص اقتصادية وتأهيل مهني للنساء العربيات، وانشاء مستقبل يتسم بالسلام للأجيال القادمة.

سنديانة الجليل – زيت زيتون عالي الجودة من اجل المجتمع والجمهور

تدمج سنديانة الجليل بين النشاط التجاري وبين الحفاظ على التراث الخاص بمنطقتنا، هذا بالإضافة للعمل داخل صفوف المجتمع والجمهور. خلال سنوات وجودها، اكتسبت سنديانة الجليل التجربة والمكانة في مجال تسويق زيت الزيتون العالي الجودة بحيث يتم انتاجه بطريقة العصر البارد, من الأصناف المزروعة في الحقول التابعة للجمعية، مع الحفاظ على ظروف إنتاج مهنية تضمن الجودة، الرائحة والمذاق الرائع لكل صنف.
في كل عام يقوم المصنع في قرية قانا الجليل، بإنتاج عشرات الآلاف من ليترات زيت الزيتون، الحائز على ميداليات وجوائز في مسابقات دولية ومحلية، بالإضافة للزعتر وصابون زيت الزيتون التقليدي، التي يباع بنجاح في الولايات المتحدة, اليابان, أستراليا وأوروبا. يتم استثمار أرباح هذا النشاط التجاري في المشاريع الاجتماعية التي تتماشى مع أهداف الجمعية.

سنديانة الجليل – الجمعية الرائدة للتجارة العادلة في إسرائيل

عام 2003 تم قبول عضوية سنديانة الجليل في منظمة التجارة العالة – WFTO وتعتبر هذه المنظمة مظلة للتضامن والدعم، حيث تشكل همزة وصل بين المزارعين من الدول الفقيرة والمستهلكين من الدول الغنية. تُعتبر سنديانة الجليل اليوم الجسم الريادي في إسرائيل بكل ما يتعلق بالتجارة العادلة، والمنتج الوحيد الذي يحمل العلامة التجارية للتجارة العادلة لجهات عالمية.

سنديانة الجليل – من اجل مستقبل افضل

تطمح نساء سنديانة الجليل لبناء مجتمع مُغاير، تطوير قدرات جديدة، فتحتطمح نساء سنديانة الجليل لبناء مجتمع مُغاير، تطوير قدرات جديدة، فتح فرص امام النساء. والهدف مما ذكر تحويل النساء الى قوة مُنتجة، قادرة على مواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية في زمننا هذا. عاملات، عمال الجمعية وادارتها يعملون على تطوير نشاطها مع التزام تام لأهدافها، دون تمييز ديني، جنسي او قومي. وفي كل يوم يمر ُيثبتون ان بناء مستقبل مغاير هو أمر ممكن.

سنديانة الجليل – مركز الزوار

مركز الزوار ومصنع الإنتاج التابعان لسنديانة الجليل في كفر كنا يعكسان قيم المساواة والاخوة التي تنادي بهما الجمعية. يستضيف المركز السياح من البلاد والخارج, بحيث يستمتعون بفعالياتنا المميزة للأفراد والجماعات، بالإضافة لإمكانية اللقاء بنساء عربيات ويهوديات من الجليل، العاملات معا في انتاج الزيت الزيتون عالي الجودة.

المبادرات الاجتماعية لسنديانة الجليل

زيت الزيتون هو الوقود الذي يحرك عجلات الجمعية. عائدات مبيعات الزيت في البلاد والعالم تعود بالفائدة على المجتمع، من خلال المبادرات الاجتماعية المختلفة لتآلف القلوب والتضامن. زرع وتربية اشتال الزيتون المثمرة، دعم تشغيل النساء العربيات بشروط عمل عادلة، تفعيل مركز الزوار وورشة الإنتاج للنساء، تشجيع الزراعة المستدامة، الزراعة المائية، خلق فرص اقتصادية وبناء أواصر التعاون بين العرب واليهود.

دكان المصنع

يحتوي مركز الزوار على دكان تجارة عادلة, تجدون فيها كل منتوجات سنديانة الجليل المميزة، ومنتوجات لمنتجين محليين آخرين، بالإضافة لأعمال يدوية متنوعة اصلية ورائعة من بينها سلال سعف النخيل.